كواليس الأخبار

بنسعيد يعلن الحرب على الفوضى الإعلامية

الرباط. الأسبوع

    اعتبر وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد، في لقاء بمجلس المستشارين، أن الوقت قد حان من أجل تغيير قانون الصحافة والنشر الصادر سنة 2016، للحسم في تنظيم الإعلام الإلكتروني، وأكد أن مجال الإعلام الإلكتروني يعيش نوعا من الفوضى، بسبب وجود عدد من المواقع الإخبارية غير المصرح بها وهي في وضعية مخالفة للقانون، إلى جانب مواقع لا تتوفر على مقاولة مهيكلة، ولا تؤدي واجبات الحماية الاجتماعية، مرجعا “الفوضى” التي يعيشها القطاع، إلى مدونة الصحافة والنشر.

وقال بنسعيد أن الوزارة قامت بإعداد مرسوم جديد لتحديث المقاولة الإعلامية، ويتم حاليا الاشتغال عليه مع الوزارة المنتدبة المكلفة بالميزانية حتى يكون جاهزا وصادرا بالجريدة الرسمية خلال الأسابيع القليلة المقبلة، مشيرا إلى أن هذا المرسوم سيكون عبارة عن اتفاق إطار يجمع الوزارة بالمقاولة الصحفية، ويضم شروط دفتر تحملات الهدف منه أولا تحقيق حكامة الدعم العمومي، وثانيا تشجيع المقاولات الإعلامية على التحديث والتطوير، وشدد على ضرورة وضع شروط جديدة لتأسيس الجرائد الإلكترونية، وأن تكون هذه الأخيرة في شكل مقاولات صحفية تحترم شروط المقاولة أولا، والحماية الاجتماعية ثانيا، رافضا السماح بعمل الصحافيين بدون ضمان اجتماعي وتقاعد وبأجور زهيدة.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى