كواليس الأخبار

أكبر احتفال في تاريخ الأمن الوطني

الرباط. الأسبوع

    احتفلت المديرية العامة للأمن الوطني بالذكرى 67 لتأسيسها بمدينة فاس، تحت شعار: “67 سنة من التحديث المتواصل لمرفق مواطن”، الذي اختارته كعنوان بارز يربط تاريخ المؤسسة الأمنية بماضيها، وهي مناسبة لإبراز الإنجازات والتضحيات الجسيمة التي يبذلها رجال ونساء الأمن الوطني خدمة للوطن والمواطن، كما تشكل مناسبة للوقوف على منجزات هذه المؤسسة في تحقيق الأمن والاستقرار، والحكامة وخدمة المواطنين، ومكافحة الجريمة.

وتميز حفل الافتتاح بحضور شخصيات وازنة: المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني عبد اللطيف الحموشي، ومدير مديرية المستندات (لادجيد) ياسين المنصوري، ووزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، وعدد من أعضاء الحكومة والمسؤولين القضائيين والعسكريين، ومسؤولي الهيئات الدستورية والأجهزة الأمنية والمؤسسات العمومية.

تتمة المقال تحت الإعلان

وأكدت المديرية أنها “تعلي من خدمة المواطن وتجعلها مناط العمل الشرطي، وتتطلع للسمو بالمرفق الأمني لتجعله مرفقا مواطنا بأبعاد خدماتية”، مشددة على أنه “لتحقيق هذا الهدف المنشود، وهذه الغاية المأمولة، تُدرك أن المدخل الأساسي لتنزيل هذه التطلعات الاستراتيجية هو الانخراط الجدي في ورش مستدام من التحديث المتواصل، الذي يتجاوب مع نبض المواطنين وانتظاراتهم، ويستشرف التحديات والإكراهات الأمنية المحدقة بهم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى