جهات

تهميش رفات رجال المقاومة ورموز التاريخ ببني ملال

بني ملال. الأسبوع

    وجهت جمعية أصدقاء القصيبة للتنمية والبيئة، مراسلة إلى رئيس مجلس جهة بني ملال خنيفرة، تطالب فيها بنقل معلمتين تاريخيتين، قبل انتهاء أشغال بناء سد تاكزيرت بمدينة بني ملال.

وحسب الجمعية، فإن الأمر يتعلق برفات القائد موحى أوسعيد وقلعة أحمد الحنصالي التاريخية، وهما من أشهر رجال المقاومة المغربية خلال عهد الاستعمار الفرنسي، مشيرة إلى أن اغلاق سد تاكزيرت الذي وصل لمراحل متقدمة في أشغاله، ستغمر المياه هاتين المعلمتين التاريخيتين اللتين توجدان بمنطقة ناوور دائرة القصيبة، مما يعني ضياعهما.

تتمة المقال تحت الإعلان

وأكدت نفس المصدر على أهمية نقل رفات المقاومين إلى إحدى المقابر بالقصيبة، وذلك للحفاظ عليهما، مطالبة ببناء ضريح للراحل موحى أوسعيد من أجل حمايته من الضياع، بالإضافة إلى الحفاظ على قلعة الحنصالي وتحويلها لمزار سياحي.

وتشدد الجمعية على ضرورة العناية بتاريخ المنطقة والحفاظ على التراث الثقافي، الذي يشكل فضاء للباحثين في التاريخ، والطلبة والمثقفين والسياح، للتعرف على تاريخ وأمجاد الماضي.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى