جهات

تقرير رسمي للداخلية يرصد “فضائح” في جماعة مولاي عبد الله بالجديدة

الجديدة. الأسبوع

    أبرز تقرير رسمي للمفتشية العامة للإدارة الترابية، اختلالات وتجاوزات في العمليات المالية والمحاسباتية لجماعة مولاي عبد الله بالجديدة، خلال سنتي 2020-2021، وذلك حسب القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات المحلية 14-113.

وكشف التقرير العديد من التجاوزات المرتبطة بطريقة تسيير وتدبير شؤون الجماعة الترابية، خصوصا على مستوى البنية التنظيمية وتدبير مداخيل ونفقات الجماعة، وكذا جملة من الملاحظات حول التدبير المفوض، إلى جانب ملاحظات حول تدبير الممتلكات والمنازعات القضائية والخزينة.

تتمة المقال تحت الإعلان

وقد رصد التقرير عدم احترام الشركة المفوض لها تدبير قطاع النظافة لالتزاماتها التعاقدية بشأن توفير الموارد البشرية، مشيرا إلى استبدال آلية من نوع satellite benne بآلة من نوع benne tasseuse دون إنجاز ملحق وعرضه على أعضاء المجلس للبت فيه.

وأوضح التقرير أن الشركة قامت باستعمال آليات مستعملة على الرغم من التزامها بإحضار آليات جديدة، وعدم قيامها بالإجراءات القانونية بخصوص تأخرها في جلب الآليات المجدولة في برنامجها الاستثماري، ومن الاختلالات الموجودة، غياب محاضر تسلم الآليات، حيث تبين للجنة أن جلب هذه المعدات لا يتم توثيقه بمحاضر، مشيرا إلى وجود قصور في مراقبة الجماعة لمطرح النفايات، وعدم الحرص على احترام المفوض إليه لالتزاماته التعاقدية، حيث تبين أن دور المكلف بالمراقبة يقتصر فقط على تتبع كمية النفايات التي يتم إفراغها بالمطرح دون تتبع باقي الالتزامات، وأيضا عدم تقيد الشركة المفوض إليها تدبير مطرح النفايات بمقتضيات المادة 19 من الاتفاقية، والتي تنص على تجديد الآليات كل 5 سنوات، حيث تبين للجنة – حسب جدول الاستثمارات – أن الآليات المستخدمة بالمطرح تم إحضارها خلال سنتي 2015 و2019، بعد تجاوز المدة المحددة في الاتفاقية المتعلقة بتجديدها.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى