جهات

برشيد | قرارات وزارة الأوقاف تخرج مواطنين للاحتجاج

برشيد. الأسبوع

 

    خرج سكان حي الشرف والقاطنين في عقار المحبس بجماعة سيدي رحال الشاطئ بإقليم برشيد، مؤخرا، في وقفة احتجاجية لمطالبة وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بتسوية ملفهم العالق منذ سنوات، والمتمثل في مراجعة الأثمنة “الخيالية” المتعلقة بالمعاوضة والتي تفوق قدراتهم المالية.

تتمة المقال تحت الإعلان

ودعا سكان أراضي الحبوس الوزارة الوصية، إلى وضع مقاربة اجتماعية وإنسانية ومراعاة مستواهم الاجتماعي والمعيشي، خاصة وأن غالبية الأسرة هي من الطبقات الفقيرة، وذلك عبر اعتماد المبلغ المتفق عليه وفق المحاضر المشتركة الموقعة بحضور السلطات الإقليمية وممثلي الأوقاف وممثلين عن ساكنة عقار المحبس.

ويطالب سكان عقار المحبس بتراجع وزارة الأوقاف عن القرار الصادر في دجنبر 2019، والذي أرسلته إلى عامل الإقليم لإيقاف تراخيص البناء والتجهيز في هذه المساحة الأرضية التابعة للحبوس، والتي تقدر بـ 490 هكتار، مؤكدين على ضرورة الاعتراف بأصحاب الحقوق المفوت لهم العقار طبقا لمدونة الأوقاف، وإنهاء التمييز بين الوقف العام والمعقب.

وشدد المحتجون على ضرورة فتح حوار مسؤول بين الوزارة وجمعيات السكان، قصد التوصل لحلول ترضي الجميع، وتمكن من تسوية الملف المطلبي وفق الاتفاق السابق.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى