ثقافة و منوعات

منوعات | “مولاي إدريس زرهون” من بين المدن الأجمل عالميا

    صنفت مجلة أمريكية متخصصة في قطاع الفنادق والسياحة، بلدة مولاي إدريس زرهون، في المرتبة 14 من بين أجمل 23 بلدة في العالم، والتي تعتبر من أهم المراكز الروحية في البلاد، ويأتي الكثير من الزوار كل عام لزيارة ضريح مولاي إدريس الأول، الذي سميت المدينة تيمنا به.

وحسب تقرير مجلة “Travel Leisure”، فإن مولاي إدريس زرهون تشتهر أيضا بشوارعها الضيقة والمتعرجة وبيوتها البيضاء وأجوائها الهادئة، حيث بنيت المدينة الصغيرة على تلة توفر إطلالة خلابة على الجبال المحيطة والسهول الخصبة في المنطقة، كما تعتبر أول مدينة إسلامية في شمال إفريقيا.

وقد ظلت المدينة محظورة على غير المسلمين حتى سنة 1917، ويحج الآلاف من أتباع الطوائف الصوفية، كل سنة في نهاية شهر غشت، لزيارة ضريح مولاي إدريس حاملين معهم العديد من الهدايا، ومرفوقين بالمجموعات التراثية الفولكلورية، مثل عيساوة، حمادشة وأهل توات.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى