كواليس الأخبار

اتهام بنموسى بتعطيل بنود اتفاق 14 يناير مع النقابات

الرباط. الأسبوع

    لا زال اتفاق 14 يناير الموقع بين النقابات التعليمية الأربع ووزارة التربية الوطنية والتعليم، يطرح النقاش وسط الهيئات المهنية الممثلة لنساء ورجال التعليم، خوفا من أن يظل هذا الاتفاق بعيدا عن التنزيل على أرض الواقع.

وتتساءل الأطر التعليمية عن سبب تأخير تنفيذ مضامين الاتفاق منذ عدة أشهر، وعدم الإفصاح عن تفاصيله بشكل واضح، وفتح قنوات التواصل مع مختلف نساء ورجال التعليم للتداول في شأنه.

تتمة المقال تحت الإعلان

في هذا الإطار، وجهت الجامعة الوطنية للتعليم (التوجه الديمقراطي) مراسلة إلى وزير التربية الوطنية شكيب بنموسى، تعتبر فيها أن اتفاق 14 يناير 2023 أتى مخيبا لآمال وانتظارات نساء ورجال التعليم، لعدم استجابته للحد الأدنى لمطالبها العادلة الملحة والمشروعة.

وطالبت النقابة التعليمية الوزير بنموسى، بعقد اجتماع اللجنة العليا للتحكيم، قصد استكمال النقاش حول الملفات العالقة والتداول في الملفات المطلبية للفئات التعليمية، مؤكدة أن الاستجابة العاجلة للمطالب وإيجاد الحلول العملية المنصفة والنهائية لجل الملفات المطروحة، هو الكفيل بتوفير المناخ السليم والملائم في قطاع التعليم، وعبرت عن استنكارها لإقدام الوزارة على دعوة النقابات التعليمية الأربع إلى اجتماع، وإقصائها رغم أنها نقابة تعليمية بوأتها الشغيلة التعليمية المرتبة الرابعة ضمن النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية، قائلة أن ذلك ضرب صارخ للقوانين المنظمة للعلاقة بين النقابات والوزارة مركزيا وجهويا ومحليا، وأضافت، أن تعبئة وانخراط الجميع في كل خطوات النهوض بالمنظومة التربوية هو السبيل لإرساء أسس تعليم عمومي مجاني موحد وجيد لجميع المغاربة، من الأولي إلى التعليم العالي.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى