كواليس الأخبار

المغرب يعطي الأولوية لفلسطين على حكومة نتنياهو

الرباط. الأسبوع

    يبدو أن المملكة المغربية غير راضية عن الحكومة الإسرائيلية الجديدة التي يرأسها بنيامين نتنياهو، المتابع في قضايا فساد تتعلق بولايته السابقة، ويلجأ لاستعمال القوة والجيش ضد بعض المخيمات الفلسطينية في الضفة الغربية.

وحسب مصادر مطلعة، فإن المغرب متحفظ عن المشاركة في قمة “النقب” التي كان من المنتظر تنظيمها في الشهر الحالي، حيث يرى أن الأحداث والوقائع الحالية وارتفاع التوتر في الضفة الغربية، واحتجاجات المعارضة الداخلية ضد حكومة نتنياهو، والتجاوزات التي يقوم بها وزير الأمن، إيتمار بن غفير، تجعل الجلوس مع نتنياهو في طاولة واحدة أمرا مستحيلا، خاصة وأنه لدى المملكة موقف منه بسبب مواقفه.

تتمة المقال تحت الإعلان

ففي الوقت الذي تعرف العلاقات مع إسرائيل شبه جمود في ظل حكومة نتنياهو، عادت الأنشطة الدبلوماسية والسياسية بين المملكة والسلطة الفلسطينية في الفترة الأخيرة، سواء على مستوى البرلمان، أو الخارجية، أو “لجنة القدس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى