كواليس الأخبار

اتهام الحكومة بإخفاء وثائق استيراد المحروقات

ما بعد صفقات الغاز الروسي المشبوهة

الرباط. الأسبوع

    دعت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية الحكومة، إلى تحمل مسؤوليتها بعد حديث وسائل إعلام دولية ووطنية عن وجود تلاعبات في وثائق استيراد شركات مغربية للنفط الروسي، وطالبت بالتوضيح اللازم والمسؤول بالمعطيات والوثائق والكشف عن الحقيقة فيما يتعلق باستيراد النفط الروسي، وعدم تأثير ذلك على ثمن البيع للعموم في السوق الوطنية.

واعتبر “البيجيدي” أن القضية تقتضي من مختلف المؤسسات المعنية بضمان مصداقية منظومة الاستيراد والتصدير في البلاد والسهر على المنافسة الشريفة، المبادرة إلى التوضيح المسؤول للرأي العام من جهة أولى، والقيام بالبحث والتقصي وترتيب الأثار القانونية على ذلك، ومن جهة ثانية، لما يمثله هذا السلوك من استفزاز للمجتمع الذي يعاني من ارتفاع أسعار المحروقات.

تتمة المقال تحت الإعلان

وأشار الحزب إلى ارتفاع الأسعار وموجة الغلاء الكبيرة والمتزامنة في مجموعة من المواد، وخصوصا المواد الغذائية وأثرها على القدرة الشرائية للمواطنين ومستواهم المعيشي، مطالبة الحكومة باتخاذ الإجراءات اللازمة للتخفيف عن المواطنين وتسريع عملية صرف الدعم المباشر للأسر المعوزة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى