جهات

مستشفى “الليمون” بالرباط في وضعية كارثية

الرباط. الأسبوع

    يعيش مستشفى “الليمون” للولادة بالرباط، أوضاعا كارثية ومشاكل متعددة بين العاملين والإدارة، تنعكس على صحة النساء الحوامل والأطفال حديثي الولادة والخدج.

وانتقدت الجامعة الوطنية للصحة التابعة للاتحاد المغربي للشغل، الوضعية التي يعرفها المستشفى في ظل “التسيير العشوائي”، قائلة أن مسؤولي المستشفى يقومون بممارسة ضغوطات على العاملين، من خلال “حمل العصا فوق رؤوس العاملات والعاملين واستفزازهم وممارسة الضغط اليومي عليهم، واستعمال ممارسات يعاقب عليها القانون، منها اللجوء للتعذيب النفسي وعرقلة السير العادي للعمل وتهديد العاملات”.

تتمة المقال بعد الإعلان

وكشفت النقابة عدم توفر المستشفى على مصلحة إنعاش النساء الحوامل، ولا على مصلحة إنعاش الأطفال حديثي الولادة، ولا على أطباء الأطفال، ولا ممرضي المواليد والخدج، ولا على سيارة إسعاف مجهزة، ولا على مداومة 24/24 لأطباء الإنعاش، ولا على حاضنات كافية للنقل خاضعة للتعقيم، إلى جانب نقص في الموارد البشرية من ممرضي الأطفال حديثي الولادة، وأطباء الأطفال وأطباء الإنعاش والتخدير.

ورفضت النقابة ما تتعرض له العاملات من تهديد من قبل الإدارة، ورفضها توفير ظروف مناسبة لنقل الرضع في سيارة إسعاف مجهزة، حيث “يجب التوفر على جهاز استخراج الإفرازات (aspirateur de mucosité) وعلى جهاز تتبع نبضات القلب (moniteur multiparamétrique)، وجهاز قياس نسبة الأكسجين في الدم (saturomètre)، وفي حال عدم توفر الظروف القانونية والتقنية ووقوع مشكل للمرضى المنقولين، سيتم بطبيعة الحال تلفيق التهمة كاملة للممرضات وتعليق فشل المستشفى على الشغيلة كما حدث سابقا مرات متعددة بنفس المستشفى”.

وأكدت ذات المصادر، أن مستشفى الولادة “الليمون” بالعاصمة الرباط يعرف العديد من الاختلالات والتجاوزات، تتطلب تدخل الوزارة الوصية والمندوبية الجهوية، بسبب غياب طبيب للأطفال قار، وانعدام ظروف نقل الرضع في ظل وجود سيارة غير مجهزة بالمعدات، وإرغام الممرضات على القيام بمغامرة، معتبرة أن انتقال الممرضة مع الرضيع إلى مستشفى آخر وترك مكانها فارغا، يخلق ارتباكا في سير العمل.

تتمة المقال بعد الإعلان

وطالبت النقابة بفتح تحقيق في المشاكل التي يتخبط فيها مستشفى الولادة، وبتدخل المفتشية العامة لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية وإنجاز تقرير حول الأوضاع بالمستشفى.

تعليق واحد

  1. هادشي كولو كدوووب انا مراتي هادي لمرا تانية ولدات فيه كيتعملو معاها الممرضات مزيان لو مكانش تزيار من الاضارة وكان المستشفة فحالو فحال مولاي عبد الله بسلا و السويسي و مستشفة محمد الخامس بطنجة والعديد من المستشفيات تقو الله في ناس كا معدات نعم معندهمش لكن كا تسيير من الاضارة ممتاز نعطيه 10 على 10

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى