كواليس الأخبار

جمود العلاقات بين باريس والرباط في الصحافة الفرنسية

الرباط. الأسبوع

    أفادت صحيفة “جون أفريك” الفرنسية، أن العلاقات بين الرباط وباريس ليست ودية ولا جيدة، سواء بين الحكومتين أو بين القصر الملكي والإليزيه.

وقالت الصحيفة نقلا عن مسؤول مغرب، أنه “تم إخفاء نقاط التوتر الأخرى عمدا، بما في ذلك التقييد التعسفي للتأشيرات والحملة الإعلامية والمضايقات القضائية”، حيث اعتبر المصدر المغربي أن “مشاركة وسائل إعلام فرنسية ودوائر القرار بباريس، في ظهور قضية بيغاسوس والترويج لها، لا يمكن أن تتم دون تدخل السلطات الفرنسية، وهو نفس الأمر بالنسبة لتصويت البرلمان الأوروبي دون التعبئة النشيطة لمجموعة التجديد التي تهيمن عليها الأغلبية الرئاسية الفرنسية، المرتبطة بالإليزيه”.

تتمة المقال تحت الإعلان

 ويأتي رد المسؤول المغربي، عقب تصريحات الرئيس الفرنسي خلال المؤتمر الصحفي الذي تحدث فيه عن العلاقات مع إفريقيا في قصر الإليزيه، حيث قال ماكرون بأن “العلاقات مع الملك محمد السادس كانت ودية وستبقى كذلك”، معلنا أنه سيواصل العمل لتعزيز علاقة بلاده مع المغرب والجزائر بعيدا عن الجدل الراهن.

ويقوم الرئيس الفرنسي بجولة إفريقية تقوده إلى دول في جنوب القارة السمراء، مثل أنغولا، والكونغو الديمقراطية، والطوغو والغابون، وذلك لفتح امتدادات جديدة لفرنسا بعدما فقدت نفوذها في دول شمال القارة مثل مالي وبوركينافاسو والنيجر.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى