جهات

اتهام المجلس البلدي للخميسات بارتكاب “مجزرة بيئية”

الخميسات. الأسبوع

 

    انتقد العديد من المنتخبين خلال دورة فبراير الحالي للمجلس البلدي بالخميسات، طريقة تشذيب وتقليم الأشجار على صعيد مختلف شوارع المدينة، معتبرين أن الشركة والجهة التي قامت بالعملية ارتكبت “جريمة بيئية”، لكونها لم تراع الجانب البيئي.

تتمة المقال تحت الإعلان

وطالب المنتخبون بتوزيع المحضر المتعلق بعملية تشذيب الأشجار، قصد مباشرة المساطر القانونية لمقاضاة الجهة التي وافقت على هذه العملية العشوائية، وحرمت المواطنين من جمالية الأشجار وحولتها إلى أغصان بدون أوراق.

وأكد المستشارون أن عملية التشذيب تتطلب معرفة وتجربة، لأنها تقنية تدخل في علم النباتات للحفاظ على الشجرة ولتفادي الضرر الذي يمكن أن يلحق بها، رافضين طريقة تدبير هذا الملف دون مراعاة الجانب الإيكولوجي والدور الذي تلعبه الأشجار في الشوارع للتقليل من أشعة الشمس، وترددات أبراج الاتصالات.

هذا، وقد أثارت مسألة تشذيب غابة المقاومة بالخميسات مخاوف كثيرة لدى النواب والفعاليات الجمعوية، نظرا للدور الإيجابي الإيكولوجي للغابة التي تعد متنفسا وحيدا للسكان، مطالبين بالحفاظ على أشجارها من الضياع.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى