الأسبوع الرياضي

رياضة | السوبر الإفريقي.. عرقلة أم مزية للنهوض بالكرة الإفريقية ؟

الرباط. الأسبوع

 

    بعد الآراء التي خيمت على انطلاقته وعدد الفرق المشاركة فيه، بدأ الحديث عن دوري السوبر الإفريقي لكرة القدم ودوره في خدمة الكرة الإفريقية، لا سيما بعد احتدام الصراع بين الفرق الإفريقية، في من له الحق في المشاركة في النسخة الأولى.

تتمة المقال تحت الإعلان

وفي هذا الصدد، وعد موتسيبي سابقا بعقود رعاية وإيرادات لم يسمع بها من قبل في كرة القدم الإفريقية، مؤكدا في العديد من المؤتمرات الصحفية السابقة، أن دوري السوبر سيسمح للأندية بدفع رواتب أفضل للمواهب في القارة السمراء، مثل تلك الموجودة في أوروبا، وبالتالي، السماح للفرق الإفريقية بالاحتفاظ بأفضل لاعبيها.

إلا أن فكرة الدوري الجديد الذي فرضه الرجل الأول في “الفيفا” على القارة الإفريقية، ووجه بانتقادات عديدة، فهناك من يرى أن كرة القدم الإفريقية يمكن أن تكون في خطر بسبب قرار بدء دوري السوبر، وقد لا تكون هناك عودة من الأثار المدمرة التي يمكن أن يخلفها هذا الدوري، وهذا ما يعني أن مسابقة السوبر الإفريقي ستقتل كرة القدم الإفريقية أكثر من معاناتها في الوقت الحالي.

يذكر أن عدد الفرق المشاركة حاليا في دوري السوبر الإفريقي، هو ثمانية نوادي، الوداد الرياضي المغربي، والأهلي المصري والترجي التونسي وسيمبا التانزاني وحوريا كوناكري الغيني، وبيترو أتلتيكو الأنغولي، فضلا على صن داونز الجنوب إفريقي ومازيمبي الكونغولي.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى