عين على الشمال

جهة تطوان المضيق تشهد ميلاد وحدات صناعية جديدة

الأسبوع. زهير البوحاطي

    بعدما تم إنجاز المنطقة الصناعية بمنطقة “حيضرة” بمدينة الفنيدق، والتي كان من المفروض تشغيل أبناء المنطقة بها لمحاربة البطالة والحد من انتشار الفقر، إلا أن شيئا من ذلك لم يتحقق، حسب العديد من المواطنين، الذين تقدموا بطلباتهم للمكتب المكلف بالشغل، وبعد يومين وجدوا وثائقهم ملقاة في القمامة السنة الماضية، حيث احتج العشرات على الأمر دون فتح تحقيق من طرف الجهات المعنية.

وقد شهدت نفس العمالة الأسبوع الماضي، افتتاح ثاني أكبر متجر لبيع الأثاث المنزلي “إيكيا”، بمنطقة كابو نيكرو بالطريق المؤدية إلى مدينة المضيق، بحضور عدة شخصيات منها المدير العام لـ”إيكيا” المغرب والكويت والأردن، ووالي جهة طنجة تطوان الحسيمة، ورئيس مجموعة طنجة المتوسط، ورئيس مجلس الجهة، وعمال أقاليم تطوان والفحص أنجرة والمضيق-الفنيدق، والمدير العام لوكالة إنعاش وتنمية الشمال، والشركاء التجاريين والمنتخبين.

ورغم أن المعنيين بهذا المشروع قد خصصوا 500 منصب شغل مباشر و1000 منصب شغل غير مباشر، إلا أن مخاوف ساكنة الشمال خصوصا الشباب الباحثين عن العمل، لم تبدد، اعتبارا لما حدث لهم مع المنطقة الصناعية، حيث وجدوا أنفسهم خارج اللعبة، الأمر الذي دفع بالعديد منهم للتراجع عن تقديم طلباتهم من أجل الحصول على فرصة للعمل هناك، والتي صارت شبه مستحيلة بكل من عمالتي تطوان والمضيق الفنيدق.

تتمة المقال بعد الإعلان

وحسب مجموعة من التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي، فإن “إيكيا” استقطبت العديد من المستخدمين من خارج مدن الشمال للعمل بهذه الشركة التي كانت الأمل الوحيد لمحاربة البطالة من خلال إدماج اليد العاملة بجهة الشمال.

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى