جهات

مؤسسة تعليمية مهددة بالسقوط فوق رؤوس التلاميذ والأساتذة

صفرو. الأسبوع

    قرر أساتذة وأطر إعدادية عائشة أم المؤمنين بصفرو، الدخول في أشكال احتجاجية وتصعيدية لحمل وزارة التربية الوطنية وأكاديمية التعليم على التدخل العاجل لرفع الخطر الذي يهدد عشرات التلاميذ والأطر التعليمية بعد ظهور تصدعات وشقوق في جدران المؤسسة التعليمية.

ونظم الأساتذة عدة وقفات احتجاجية يومية لمطالبة الأكاديمية ومديرية التعليم بالتدخل لأجل حمايتهم من الخطر المحدق بهم، مؤكدين استمرارهم في الاحتجاج لإيصال صوتهم للمسؤولين المحليين والمركزيين لإصلاح المؤسسة وترميم الجدران، وحماية أرواح التلاميذ في مختلف المستويات.

تتمة المقال تحت الإعلان

ودعا المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم، إلى تدخل عامل الإقليم والمسؤولين التربويين الجهويين والإقليميين، من أجل اتخاذ إجراءات مستعجلة لوضع حد لمسلسل الرعب الذي يعيشه أطر وتلاميذ هذه الثانوية الإعدادية، خاصة وأن وضعية المؤسسة مزرية لا تسمح بتدريس الأطفال في هذه الأوضاع التي تشكل خطرا على حياتهم.

وحذرت النقابة من انهيار وشيك للحجرات الدراسية على رؤوس تلاميذ وأطر الثانوية الإعدادية، بسبب هشاشة البناية والجدران والحجرات الدراسية التي أصبحت غير آمنة لاستقبال التلاميذ والأساتذة، بسبب التصدعات واتساع الشقوق، مطالبة العامل ومسؤولي الوزارة بالتدخل وإغلاق المؤسسة.

هذا، وأصبحت العديد من الأسر تخشى على حياة أطفالها مما دفعها لإيقاف بعضهم عن الدراسة بعدما علموا أن هناك تصدعات في الأقسام في انتظار تدخل الجهات المعنية للقيام بالإصلاحات اللازمة.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى