كواليس الأخبار

تكريس القطيعة بين بن كيران والرميد

الرباط. الأسبوع

    يبدو أن مصطفى الرميد، القيادي في حزب العدالة والتنمية، على قطيعة تامة مع الأمين العام عبد الإله بن كيران، بسبب خلافات حول طريقة تدبير شؤون الحزب والخرجات السياسية التي يقوم بها، سواء في مواقع التواصل الاجتماعي، أو على صعيد اللقاءات الجهوية والإقليمية.

وحسب مصادر مطلعة، فإن الرميد يقاطع جميع أنشطة حزب العدالة والتنمية التي يشرف عليها بن كيران أو الفريق البرلماني، الشيء الذي فسره المحللون بأن هناك خلافا بينه وبين القيادة الحالية.

تتمة المقال تحت الإعلان

وقد فضل الرميد حضور لقاء دراسي بمجلس المستشارين نظمه المستشارون المطرودون من حزب العدالة ولتنمية، بقرار من بن كيران، بعدما رفضوا التخلي عن مقاعدهم البرلمانية، بالمقابل لم يحضر الرميد أي لقاء نظمه الحزب خلال الأشهر الماضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى