كواليس الأخبار

أمريكي يكشف عمق العلاقات المغربية الإسرائيلية

الرباط. الأسبوع

 

    تحدث تقرير نشره مجلس السياسة الخارجية الأمريكية في واشنطن، عن العلاقات المغربية الإسرائيلية وعلاقتها بالصحراء المغربية، مضيفا أن “الصحراء ليست مشروعا حكوميا بالنسبة للمغرب، ولكنها قضية تقع في صميم الهوية الوطنية المغربية”.

وأضاف التقرير الذي كتبه النائب الأول لرئيس مجلس السياسة الأمريكية، أن الجواب حول الموضوع يوجد في اتفاقيات التطبيع “أبراهام” الموقعة في سنة 2020، بين إسرائيل والإمارات، والبحرين، والسودان، والمغرب، والتي فتحت صفحة جديدة من التعاون في الشرق الأوسط.

تتمة المقال بعد الإعلان

وأبرز ذات التقرير أن العلاقات المغربية الإسرائيلية، منذ البداية كانت من بين العناصر الواعدة للتقارب الإقليمي المكتشف، ولسبب وجيه هو أن العلاقات بين البلدين عميقة للغاية، إذ أن عشر سكان إسرائيل البالغ عددهم أكثر من 9 ملايين نسمة هم من أصل مغربي والعديد منهم يسافرون إلى المملكة بانتظام.

وأضاف التقرير أنه على الرغم من عدم وجود حوار سياسي رسمي، كانت للحكومة المغربية اتصالات نشطة وإن كانت هادئة مع إسرائيل لعقود، واعتمدت في هذه العملية مجموعة من السياسات التقدمية نسبيا، مثل الاضطلاع بدور رائد في تعزيز التعليم حول “الهولوكوست” في العالم العربي، في غضون ذلك، كانت التجارة بين البلدين مزدهرة اقتصاديا حتى قبل التطبيع.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى