عين على الشرق

مطرح للنفايات وسط الأحياء السكنية بزايو

الأسبوع. زجال بلقاسم

    استنكرت ساكنة بعض الأحياء بمدينة زايو، تواجد مطرح عشوائي للنفايات على بعد أمتار من منازلهم، معتبرين ذلك واقعا بيئيا خطيرا بالنظر إلى الأضرار الصحية والبيئية التي يخلفها.

ونتج عن تواجد مطرح النفايات بالقرب من المنازل السكنية، تراكم النفايات نتيجة رمي الأزبال هناك والنفايات المنزلية ومخلفات البناء وسط لامبالاة من المجلس الجماعي، رغم نداءات الساكنة المتكررة والداعية إلى رفع الضرر عنهم، حيث أدى تراكم الأزبال بالمنطقة المذكورة إلى إغلاق قناة فرعية ضمن مشروع السد الواقي من الفيضانات، الأمر الذي أصبح يهدد الساكنة المجاورة بالسيول حال تساقط الأمطار بشكل غزير.

وفي هذا السياق، استنكرت فعاليات مدنية تواجد مطرح للنفايات شمال مدينة زايو، على بعد أمتار قليلة من الأحياء السكنية، واصفة الوضع بـ”المزري والخطير”، مؤكدة أن القائمين على تدبير الشأن المحلي بالمدينة مصرون على انتهاج سياسة اللامبالاة تجاه هذا الملف الذي يمس بشكل مباشر صحة المواطنين ويؤثر على المسار التنموي للمدينة.

تتمة المقال بعد الإعلان

من جهتها، حملت الساكنة مسؤولية ضمان الوقاية الصحية والنظافة وحماية البيئة، للمجلس الجماعي لزايو، وفق ما هو منصوص عليه في نص المادة 40 من الميثاق الجماعي، مطالبة إياه بالعمل على إيجاد حل لهذه المعضلة.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى