عين على الشمال

منظمة حقوقية تطلق حملة رقمية للمطالبة بالشغل لأبناء الفحص أنجرة

الأسبوع. زهير البوحاطي

    أطلقت العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بعمالة إقليم الفحص أنجرة، حملة رقمية تطالب فيها الجهات المسؤولة باتخاذ المتعين وتوفير فرص الشغل لأبناء المنطقة، وذلك بما يتماشى مع الفصل 31 من دستور 2011، والذي جاء في مضمونه: “تعمل الدولة والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية، على تعبئة كل الوسائل المتاحة لتيسير أسباب استفادة المواطنات والمواطنين، على قدم المساواة، من الحق في الشغل والدعم من طرف السلطات العمومية في البحث عن منصب شغل، أو في التشغيل الذاتي”.

وتأتي هذه الحملة الرقمية إثر عودة الإقصاء الممنهج في حق ساكنة وشباب المنطقة من التشغيل في ميناء طنجة المتوسط، وهو انتهاك لحقوق الساكنة المحلية في التشغيل والعيش الكريم، والسلطات العمومية تتحمل مسؤولية فتح المجال لتشغيلهم ورفع الإقصاء عنهم، وقد ناضلت العصبة في السنوات الماضية وتدخلت السلطات العمومية، وتم تمكين المئات من شباب المنطقة ومن طنجة، من التشغيل، إلا أن الأمر عاد لنقطة الصفر مؤخرا، وبدأت تتمظهر سلوكات إقصائية تعطي كل فرص العمل لكل من لا ينتمي للفحص أنجرة وطنجة، وجهة طنجة عموما، وهو ما اعتبرته العصبة انتهاكا جسيما لحق شباب المنطقة في الشغل والحياة الكريمة، مما جعل العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان تطالب بتدخل الجهات المعنية لإنصاف ساكنة الفحص أنجرة وضمان حق شبابها في الشغل.

وتعرف كل من عمالات الفحص أنجرة وتطوان والمضيق الفنيدق، انتشارا مخيفا للبطالة في صفوف الشباب، الأمر الذي أدى ويؤدي إلى الهجرة نحو المجهول، كما تعرف هذه الأيام بعض المناطق التي تنتشر فيها البطالة انتشار ظاهرة الانتحار والعنف الأسري الذي يؤدي في بعض الأحيان إلى جرائم القتل كما وقع بمدينة طنجة الأسبوع الماضي، حيث قام شخص بقتل زوجته أمام أنظار أطفاله.

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى