كواليس الأخبار

رئيس الحكومة الإسبانية يزور المغرب مرفوقا بـ 12 وزيرا

الرباط. الأسبوع

    كشف وزير الخارجية الإسباني والاتحاد الأوروبي والتعاون، مانويل خوسي ألباريس، أن اجتماعا رفيع المستوى سيجمع المغرب وإسبانيا بالرباط، موضحا أن حكومتي البلدين اتفقتا على عقد القمة يومي 1 و2 فبراير في الرباط، وفق ما تم الاتفاق عليه خلال الاجتماع الذي عقده رئيس الحكومة بيدرو سانشيز، والملك محمد السادس يوم 7 أبريل الماضي.

وأضاف ألباريس أن الاجتماع سيعرف توقيع عدد كبير من الاتفاقيات، كما سيحضر رئيس الحكومة سانشيز رفقة 12 وزيرا، حيث ستشكل القمة مناسبة لمراجعة سلسلة كاملة من القضايا العالقة بين البلدين.

من جانبه، صرح العاهل الإسباني، فيليبي السادس، بأن العلاقات القائمة بين إسبانيا والمغرب تمضي قدما على أسس أكثر قوة ومتانة، وقال خلال المؤتمر السابع لسفراء إسبانيا المعتمدين في الخارج: ” دشننا مع المغرب مرحلة جديدة تتيح لنا المضي قدما على أسس أقوى وأكثر متانة، وذلك بفضل خارطة الطريق التي تم اعتمادها في أبريل الماضي، بمناسبة الزيارة التي قام بها رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز للمغرب”.

تتمة المقال بعد الإعلان

وأكد فيليبي السادس على أن علاقات بلاده مع دول الحوض المتوسطي والعالم العربي، متميزة وذات أولوية من حيث الجغرافيا والتاريخ والثقافة، مشيرا إلى أن مدريد تتقاسم مع هذه البلدان “روابط عميقة للغاية، وكذا احتياجات وفرص”.

وتعد هذه القمة الأولى بين إسبانيا والمغرب منذ يونيو 2015، أي منذ أن تم تأجيل القمة المحددة في دجنبر 2020 بسبب وباء “كورونا”، وتم تأجيلها نتيجة لاستقبال إسبانيا زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى