مختصرات رياضية

“مختصرات رياضية” لعدد 13 إلى 19 يناير 2023

مختصرات رياضية

بوادر فشل “شان” الجزائر

» بعدما أعلنت السلطات الجزائرية في وقت سابق، عن منح حقوق النقل التلفزي لمباريات “الشان” للتلفزيون الجزائري كما هو الحال مع الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة التي تكفلت بالإخراج التلفزيوني لمباريات كأس العالم للأندية التي يحتضنها المغرب، نظرا لثقة الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، أظهرت البيانات المنشورة على الموقع الرسمي لشركة “ميديا برو” الإسبانية، الرائدة في مجال البث التلفزي، عكس ما روج له المسؤولون في الجزائر، وذلك بعد إعلان الشركة الإسبانية حصولها على صفقة نقل وإخراج مباريات بطولة كأس إفريقيا للمحليين، حيث ستستقدم أطقما تقنية أجنبية من إسبانيا لتولي المهمة داخل الملاعب الجزائرية، التي ستحتضن مباريات الكأس القارية دون الكشف عن القيمة المالية للصفقة، وفق ما أعلنت عنه الشركة الإسبانية.

__________________________

تتمة المقال بعد الإعلان

سيدينو يقود الحسنية إلى الهاوية

» يبدو أن رئيس حسنية أكادير لا يستفيد من أخطاء غيره من رؤساء الفرق الوطنية، وإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل أن يغرق الفريق السوسي، ورغم أن حسنية أكادير يتلقى الدعم المادي والمعنوي من كل الفعاليات السوسية، إلا أنه لم يسلم من الأزمة المادية التي لمست كل النوادي الوطنية، مما دفع بفصيل “إيمازيغن” المساند الرئيسي لفريق حسنية أكادير، لمطالبة المكتب المسير بتقديم استقالة جماعية لأعضاء المكتب المديري، مهددا بالخروج إلى الاحتجاج في الشارع ومقاطعة المباريات في حال ما لم تتم تلبية مطالبه، وذلك قبل ساعات من انعقاد الجمع العام السنوي للفريق، كما وجه الفصيل نفسه دعوة لكل غيور يرى نفسه قادرا على تقديم إضافة للحسنية، بالمسارعة إلى الانخراط في النادي، مبرزا أنه على استعداد لمساندة من يرى أن لا هم له سوى خدمة الفريق، وحذر “إيمازيغن” من إحداث لوائح تضم أسماء “ممن لهم سوابق ضد مصالح الحسنية”، رافضا “الزج بأي دمية تحركها أيادي من الشخصيات المذكورة”، حسب تعبير الإلتراس المساند للفريق السوسي.

__________________________

المدرب الجعواني يطالب بحقوقه المالية

تتمة المقال بعد الإعلان

» خرج الإطار الوطني منير الجعواني، بتصريحات جديدة يطالب من خلالها محمد هوار، رئيس مولودية وجدة، بإعطائه مستحقاته المالية، وذلك بعدما قرر فسخ العقد الذي يجمع الطرفين من جانب واحد، بعدما وافق على الشروط التي حددها هوار من أجل إنهاء التعاقد، رغم أن لديه مستحقات عالقة لدى الفريق الوجدي لم يطالب بها، موضحا أنه طالب بصرف رواتب 3 أشهر إضافة إلى راتب شهرين، وهو الشرط الذي وضعه الرئيس في وثيقة فسخ العقد، مؤكدا أنه حاول التواصل مع الرئيس في أكثر من مرة، لكنه يتجاهل اتصالاته، وهو الأمر الذي دأب عليه محمد هوار، فهو لا يرد على المكالمات الهاتفية للاعبي المولودية، دون مبالاة أو احترام لتاريخ الفريق الوجدي.

يشار إلى أن هوار تعاقد مع عمر نجحي رغم عدم إنهائه التعاقد بصفة نهائية مع الجعواني، مما جعل الفريق الوجدي يلعب دون مدرب لعدم الحصول المدرب الحالي على رخصة من جامعة الكرة حتى يؤدي هوار مستحقات الجعواني.

__________________________

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى