كواليس الأخبار

شركة أجنبية تطالب المغرب بتعويض قدره 1.5 مليار دولار

الرباط. الأسبوع

 

    حذر رشيد حموني، رئيس فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، من مطالب الشركة التي كانت تشرف على مصفاة “لاسامير”، والتي تطالب بتعويض بدعوى “عدم احترام اتفاقية الاستثمار”، تسعى لتحميل المسؤولية للدولة.

وأوضح نفس المصدر في مداخلته، أن الشركة الأجنبية التي كانت تملك 67 في المائة من رأسمال “لاسامير”، سجلت دعوى للتحكيم في المركز الدولي لتسوية منازعات الاستثمار بتاريخ 14 مارس 2018، مطالبا بالكشف عن مجريات ومآل التحكيم الدولي في قضية مصفاة البترول، مضيفا أن الشركة المذكورة تطالب بالتعويض عن “الضرر الذي لحق باستثماراتها في المغرب”، بدعوى “عرقلة وتقويض استثمارها”، بمبلغ يقدر بحوالي 1.5 مليار دولار أمريكي.

تتمة المقال بعد الإعلان

وقال ذات المصدر، أنه اعتبارا لما لهذه القضية من علاقة وتداعيات على ملف شركة “لاسامير” وعلى الأمن الطاقي الوطني، وعلى مصالح بلادنا المرتبطة بقضية المصفاة، واستحضارا لضرورة صون وحفظ المال العام المحتمل ضياعه في حالة الخسارة في هذه المواجهة التحكيمية، نتساءل عن مجريات هذا الملف التحكيمي، وعن الإجراءات المتخذة لأجل حماية المصالح الوطنية المرتبطة بهذه النازلة، خاصة فيما يرتبط بمدى جودة تجهيز الملف للترافع المثمر، وتفادي تراكم الخسائر في هذه القضية التي تعود جذورها لظروف خوصصة شركة “لاسامير”.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى