عين على الشرق

عودة الاحتجاجات إلى فكيك

الأسبوع. زوجال بلقاسم

 

    عادت الاحتجاجات إلى جماعة تالسينت التابعة ترابيا لإقليم فكيك، نتيجة توقف الأشغال بمستشفى متعدد التخصصات، بعدما كان متوقعا افتتاحه سنة 2020، حسب إعلان لمندوبية وزارة الصحة بالإقليم، إضافة إلى غياب الأطر الطبية عن المركز الصحي، وافتقاده للتجهيزات اللازمة لعلاج المرضى.

ووفق ما صرح به بعض المحتجين، فإن المستشفى كان يتوقع افتتاحه عام 2020، لكن سرعان ما تم توقيف الأشغال فيه دون إذن من الشركة المكلفة بإنجازه، ورغم الاحتجاجات المتواصلة للساكنة، فإن المسؤولين عن الشأن المحلي يتعاملون بمنطق الآذان الصماء مع مطالب الساكنة التي تعاني الفقر والتهميش وغياب أبسط ظروف العيش الكريم

تتمة المقال بعد الإعلان

للإشارة، فالمركز الصحي يفتقر للتجهيزات اللازمة من أجل علاج المرضى، ويتوفر على طبيب واحد فقط، في الوقت الذي كان فيه سابقا يتوفر على 5 أطباء، بل أكثر من ذلك، أصبح مجرد محطة يرتاح فيها المرضى قبل نقلهم إلى مستشفى الراشيدية، الذي يرفض في غالب الأحيان استقبال المرضى الوافدين من إقليم فكيك، لتبدأ رحلتهم بحثا عن العلاج في مناطق أخرى.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى