كواليس جهوية

فاس | ارتفاع أسعار زيت الزيتون بعد ضعف الإنتاج

فاس. الأسبوع

    يعرف قطاع إنتاج زيت الزيتون ارتفاعا صاروخيا في أسعار هذه المادة الحيوية الأساسية التي يزداد عليها الإقبال في مدينة فاس ونواحيها، نظرا لجودتها وأهميتها في الأطباق الفاسية.

وحسب مصادر مطلعة، فإن ارتفاع ثمن زيت الزيتون يرجع إلى ضعف الإنتاج الذي يعرفه القطاع، مما أدى إلى توقف وحدات الإنتاج عن العمل على صعيد الجهة وأصبحت جل المعاصر متوقفة.

وأوضحت ذات المصادر، أن تراجع إنتاج زيت الزيتون يرجع إلى موجة الجفاف التي ضربت المنطقة مؤخرا، الشيء الذي أدى إلى تأثر الأشجار وتراجع محصولها.

تتمة المقال بعد الإعلان

وقد أصبحت نصف المعاصر في جهة فاس مكناس عاطلة عن العمل بسبب قلة الزبناء، بينما تنتظر معاصر أخرى لعدة أيام لجمع الكمية المطلوبة قبل تشغيل وحدة الإنتاج، لأن أصحابها يرفضون تشغيلها لطحن كمية قليلة.

وارتفع ثمن زيت الزيتون في المعاصر إلى 70 درهما بينما أصبح قنطار من الزيتون يعطي فقط 18 لترا، الشيء الذي زاد من ارتفاع سعره بالنسبة للمستهلك ليفوق 90 درهما للتر الواحد في بعض المناطق.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى