كواليس جهوية

العمدة الرميلي تتمسك بترحيل أسواق الجملة خارج البيضاء

الدار البيضاء. الأسبوع

    أكدت العمدة نبيلة الرميلي تمسكها بترحيل أسواق الجملة خارج الدار البيضاء، قصد مواجهة الاكتظاظ الذي تعرفه المدينة طيلة أيام الأسبوع.

وحسب مصادر مطلعة، فإن الرميلي أسرت لأعضاء المجلس بعزمها نقل أسواق الجملة خارج المدينة، في انتظار تحديد المكان المناسب الذي سيتم نقل هذه التجمعات التجارية إليه.

وأضافت ذات المصادر، أن العمدة وأعضاء المجلس الجماعي قرروا اتخاذ هذا الإجراء، حيث سيتم إشراك جميع التجار والمهنيين في سوق الجملة للخضر والفواكه بحي مولاي رشيد، وسوق السمك بالهراويين، وسوق البياضة، وسوق درب عمر، وسوق الدواجن بالحي المحمدي، قصد الاتفاق على جميع التفاصيل المتعلقة ببرنامج الترحيل والإيواء، مشيرة إلى أن المجلس الجماعي يهدف إلى تنقيل أسواق الجملة إلى منطقة الخيايطة التابعة ترابيا لنفوذ إقليم سطات، حيث من المرتقب أن تتم مناقشة هذا الأمر خلال دورة المجلس المقبلة.

تتمة المقال بعد الإعلان

ويرفض العديد من التجار والمهنيين قرار ترحيل سوق الجملة، لأن المنطقة المقترحة ليست استراتيجية، ولا تعرف كثافة سكانية كبيرة ولا توفر مختلف الوسائل المساهمة في الحركية التجارية كالنقل لتسهيل وصول المواطنين إلى السوق، معتبرين أن المجلس لم يتطرق لهذه الإشكاليات قبل طرح ترحيل الأسواق المذكورة خارج المدينة.

وخلقت قضية ترحيل أسواق الجملة خارج الدار البيضاء أزمة كبيرة بين التجار والعمدة، لكون القرار لا يصب في مصلحتهم وسيفسح المجال أمام ظهور أشكال أخرى من تجارة الجملة وسط مدينة الدار البيضاء من خلال استعمال المحلات التجارية في الأحياء، الشيء الذي سيكون له ضرر كبير عليهم.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى