كواليس الأخبار

الوزيرة التي لم تقدم أي إضافة للحكومة

حيار تفقد ثقة الأغلبية والمعارضة بالبرلمان

الرباط. الأسبوع

    فقدت عواطف حيار، وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، ثقة الأغلبية والمعارضة، بسبب ضعف البرامج التي تقدمها في البرلمان مقارنة مع بقية الوزراء، بالإضافة إلى عدم تنزيلها للبرامج الاجتماعية بالشكل المطلوب والتي تعرف بطئا ملحوظا في التطبيق على أرض الواقع.

وكشفت مصادر مطلعة، أن الوزيرة حيار أكثر وزيرة تتلقى الانتقادات من قبل المعارضة داخل البرلمان، إلى جانب فرق الأغلبية التي عبرت عن عدم رضاها عن حصيلة هذه الوزارة التي تفتقد لبرامج فعالة وهادفة، لاسيما وأن العديد من الفئات تعيش الإقصاء والتهميش في المجتمع، والمفروض من الوزارة الاهتمام بها ووضع مشاريع اجتماعية للنهوض بوضعيتها.

وأكد الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، أن الوزيرة عواطف حيار لم تقدم أي إضافة للنساء، وأي برامج في هذا الإطار، وبأن حملة الوزارة بخصوص العنف الرقمي ضد النساء ضعيفة جدا، لكونها ظلت قاصرة على بعض المواقع الإلكترونية التي أشارت إلى الظاهرة بشكل محتشم، متسائلا عن استراتيجية الوزارة في محاربة العنف الرقمي ضد النساء.

تتمة المقال بعد الإعلان

ويرى محللون سياسيون، أن الوزيرة الاستقلالية حيار، تظل غائبة عن المشهد السياسي، حيث تشتغل بعيدا عن وسائل الإعلام وعن البرلمان وتظل تحركاتها قليلة ومحدودة.. فهل ستكون أول وزيرة تغادر الحكومة عند حصول التعديل الحكومي المنتظر ؟

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى