كواليس جهوية

أزيلال | الخنزير يكبد الفلاحين خسائر كبيرة في المزروعات

أزيلال. الأسبوع

    يعاني الفلاحون في جماعتي أفورار وتيموليلت إقليم أزيلال، مشاكل كبيرة بسبب هجمات الخنزير البري وما يخلفه من أضرار وخسائر كبيرة في مزروعاتهم.

وحسب سكان المنطقة، فإن عشرات القطعان من الخنزير البري تحتل الأراضي الزراعية، مما يجعل الفلاحين غير قادرين على مواجهتها أو اعتراض طريقها بسبب العقوبات التي قد يتعرضون لها من قبل مصالح المياه والغابات والدرك الملكي، مطالبين الجهات والسلطات المحلية بالتدخل لحماية زراعتهم المهددة بالضياع.

وأكد نشطاء جمعويون أن المزارعين في المنطقة يعتمدون على مزروعات معاشية تعدّ المصدر الرئيسي لمدخولهم، حيث يعمل البعض منهم على تسويقها محليا، بينما يقوم آخرون ببيعها من أجل الحصول على المواد الغذائية الأساسية. مبرزين أن قطعان الخنزير تقوم بإتلاف المزروعات ليلا ما يجعل المتضررين يتحسرون على فقدان محصولهم الزراعي بعد مجهود كبير في السهر عليه.

تتمة المقال بعد الإعلان

ووجه سكان الدواوير المتضررة رسائل إلى الجهات المسؤولة، من أجل إيجاد حل عاجل يحفظ لهم محصولهم الفلاحي، ويحميهم من الإفلاس، خصوصا وأنهم متضررون من توالي سنوات الجفاف وتأخر التساقطات المطرية، مناشدين المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بأزيلال، والسلطات المحلية وجمعيات القنص المرخص لها، بتنظيم عملية إحاشة وقنص الخنزير البري بهدف تقليص أعداده.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى