كواليس جهوية

اختلالات في تدبير المركز الاجتماعي بعين عتيق

تمارة. الأسبوع

    يعرف المركز الاجتماعي عين عتيق بتمارة، اختلالات كثيرة على مستوى تدبير هذا المرفق العمومي المخصص لإيواء المشردين والمتسولين وذوي الاحتياجات الخاصة، إلا أن الملاحظ داخل المركز هو خلط الأطفال مع كبار السن، مما يشكل خطورة على الأطفال بسبب وجود نزلاء يعانون أمراضا نفسية وعقلية.

وقد ارتفع عدد النزلاء داخل مركز عين عتيق مما نتج عنه مشاكل كثيرة في ظل قلة الموارد البشرية، حيث لا يتعدى عدد العاملين به 31 شخصا من بين عمال الإنعاش الوطني وموظفين ينتمون للجمعية المشرفة على المركز، هذا الأخير يحتاج أيضا إلى موارد مالية من أجل سد الخصاص الذي يعاني منه على مستوى التغذية والإسعاف ولوازم الأطفال، ونقص على مستوى الأطر الاجتماعية.

وقد سبق أن كشف تقرير للجماعة الحضرية بالرباط، عن وجود خصاص كبير على مستوى المركز، فيما يتعلق بإيواء الأطفال، ونقص الأطر، مما أسفر عن خلافات بين الجماعة ومجلس عمالة الرباط، بسبب الانتقادات التي وجهتها العمدة لمسؤولي المراكز بسبب الاختلالات الحاصلة على مستوى التسيير.

تتمة المقال بعد الإعلان

بالمقابل، قرر مجلس العمالة تخصيص دعم مادي لبعض المراكز الاجتماعية، منها مركز للامريم، وتقديم المساعدة في مجال التطوع والأنشطة الاجتماعية والثقافية لفائدة النزلاء.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى