كواليس جهوية

فعاليات رياضية بالراشيدية تطالب بالإفراج عن الدعم العمومي

الراشيدية. الأسبوع

    طالبت فعاليات جمعوية ورياضية بالراشيدية، مجلس جهة درعة تافيلالت، بالإفراج عن المنح السنوية المخصصة للفرق الرياضية ودعم الرياضيين، لإنقاذ الشباب من الضياع، في ظل غياب الإمكانيات.

ونظم رؤساء وأعضاء جمعيات رياضية بالراشيدية وقفة احتجاجية لمطالبة المجالس المنتخبة بدعم الفرق الرياضية التي تعاني العديد من المشاكل، مما جعلها لا تستطيع مسايرة الأنشطة الأسبوعية والمنافسات، بسبب الأزمة التي تتخبط فيها الفرق، مما دفع بعضها لتقديم الاعتذار عن المشاركة هذا الموسم، بينما لجأت فرق أخرى لتوقيف أنشطتها بسبب عدم قدرتها على تدبير مصاريف اللاعبين والتنقلات.

ودعت الفعاليات الجمعوية الرياضية مجلس الجهة والجماعة بالعجيل بصرف المنح والزيادة في الغلاف المالي المخصص للمشاريع الرياضية، والمساعدة في مصاريف النقل الرياضي، وذلك بهدف مساعدة هذه الفرق على مواصلة أنشطتها في تأطير الشباب من الجانب التربوي والاجتماعي والرياضي على الصعيد الجهوي.

تتمة المقال بعد الإعلان

وطالبت نفس المصادر الجهات المسؤولة، بتحمل مسؤوليتها تجاه الفرق الرياضية المحلية والفرق التي تمثل المدينة والجهة، والتي تحقق نتائج جد إيجابية على الصعيد الوطني، سواء في كرة القدم أو بقية الرياضات الجماعية والفردية، منتقدة تجاهل مطالب هذه الأندية الرياضية التي تقوم بعمل كبير داخل المدينة وتساهم في بروز مواهب متعددة وصلت لأفضل الأندية الوطنية.

ورفضت الجمعيات سياسة الإقصاء والتجاهل من قبل المسؤولين والمنتخبين، للنهوض بالرياضة المحلية والجهوية، خاصة والشعب المغربي جد سعيد بالنجاح الذي حققه المنتخب الوطني خلال مشاركته في مونديال قطر.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى