كواليس الأخبار

فضائح “لارام” في المونديال تطارد الوزير عبد الجليل

الرباط. الأسبوع

    تعرض وزير النقل واللوجستيك محمد عبد الجليل، لانتقادات كبيرة من قبل النواب البرلمانيين خلال حضوره للجلسة الأسبوعية لمجلس النواب، وذلك بسبب فضيحة التذاكر ومعاناة آلاف المغاربة مع الخطوط الملكية الجوية “لارام”، بعد إلغاء العديد من الرحلات الجوية دون سابق إشعار.

وانتقد عبد الرحيم بوعزة، من الفريق النيابي لحزب الأصالة والمعاصرة، ما قامت به “لارام”، التي في كل مرة تخلف الموعد بعد الانفراج الذي عرفته المؤشرات الوبائية، وما عاشه مغاربة العالم من معاناة مع خطوطها الجوية، مشيرا إلى أن المغرب كان في حدث عالمي في سياق الإنجاز التاريخي الذي حققه المنتخب الوطني في المونديال، إلا أن هذه الشركة تكرس الأزمة وتصر على عدم إنهاء الفضائح التي تعيش على وقعها ويعاني منها المواطنون.

واعتبر نفس المصدر، أن “لارام تشتغل بمنطق بعيد عن دستور 2011، وهي تعيش فسادا، ولا أدل على ذلك ما وقع في فضيحة التذاكر، التي أبانت عن اعتماد منطق المحسوبية، وأن الشركة بعيدة عن شعارات المغرب الجديد”.

تتمة المقال بعد الإعلان

من جانبه، اعتبر البرلماني محمد لحموش، عضو الفريق الحركي بمجلس النواب، أن ما وقع خلال الأسبوع الفارط “هو أمر مخجل”، حيث فوجئ العديد من المغاربة بتأجيل الرحلات بعد حصولهم على تذاكر السفر نحو قطر لمساندة أسود الأطلس ضمن هذا الحدث العالمي المشرف للمغرب.

وأكد أن المواطنين لم يتمكنوا لحدود اللحظة من استرجاع ثمن التذاكر وأنه لا توجد ه خطة واضحة لضمان عودة المغاربة الذين لا يزالون بالديار القطرية.

من جهته، قال وزير النقل واللوجستيك محمد عبد الجليل، أن “لارام أمنت رحلات استثنائية مكنت من نقل 20 ألف مواطن مغربي ليتمكنوا من تشجيع المنتخب الوطني لكرة القدم”، مشيرا إلى أن إلغاء 7 رحلات يعود إلى قرار السلطات القطرية وفق ما أعلنت عن ذلك شركة الخطوط الملكية في وقت سابق.

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى