الأسبوع الرياضي

رياضة | الإصابات المتكررة للأسود تسائل الجهاز الطبي للمنتخب

     أدى تفاقم إصابة لاعبي المنتخب الوطني المغربي تفويت فرصة بلوغ نهائي كأس العالم بقطر 2022، وفق ما صرح به الناخب الوطني وليد الركراكي، مما خلق استياء لدى الجماهير المغربية من الجهاز الطبي خلال هذه البطولة، محملة إياه مسؤولية عدم معرفته بكيفية التعامل مع إصابات اللاعبين وكيفية علاجها بشكل سريع حتى يستفيد منهم المنتخب الوطني في المباريات.

وتساءلت الجماهير المغربية في مواقع التواصل الاجتماعي، عن سر بقاء عبد الرزاق هيفتي طوال هذه السنين بالمنتخب، ويتقاضى أجرا كبيرا زيادة على إبرام الصفقات، واقتناص إصابات اللاعبين وتحويلها إلى عيادته، وفق تعبيرهم، بينما طالبت فئة أخرى بإقالته بعد مهزلة الإصابات في كأس العالم، علما أنه الشخص الوحيد الذي احتكر هذا المنصب لمدة 14 سنة منذ سنة 2006.

يشار إلى أن عبد الرزاق هيفتي كان قد تعرض لحملة من التنمر عالميا في مونديال 2018، بعد وضعه قطعة ثلج على رأس نور الدين أمرابط عند اصطدامه بأحد اللاعبين.

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى