كواليس الأخبار

بوريطة يكشف موقفه من أزمة التأشيرات مع فرنسا

الرباط. الأسبوع

    قال ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، أن المغرب يحترم حقوق الدول السيادية في ما يتعلق بمنح التأشيرات من عدمه، مؤكدا أن “التأشيرة حق سيادي لكل دولة، حيث أنه من الناحية القانونية، فلكل دولة الحق في قبول أو رفض من يدخل إلى مجالها الترابي، وبالتالي، نحن نحترم الحقوق السيادية للدول”.

وأضاف بوريطة، أن المغرب إذا كان يفرض التأشيرة على مواطني أكثر من 130 دولة، فإن جواز السفر المغربي يخضع لتأشيرة ولوج أزيد من 140 دولة، مشيرا إلى أن المغاربة أنفسهم قاموا بالرد والتعليق إزاء بعض إجراءات تشديد شروط “الفيزا” خلال الأشهر الماضية، بطرق مختلفة وصلت إلى حد التعبير عن امتعاضهم في مواقع التواصل الاجتماعي.

وتحدث الوزير عن معاناة المغاربة مع الحصول على التأشيرات في ظل الإجراءات التي تم اتخاذها بشكل اعتباطي، خاصة وأن العديد من المواطنين كانوا يرغبون في الاستشفاء والعلاج بفرنسا، وعائلات كانت تريد زيارة أهلها، مضيفا أنه لا يعلق على القرارات السيادية، لأن هذه الدولة قررت أن تضع عراقيل على التأشيرة من حقها، والمغاربة تعاملوا مع هذا الأمر واستخلصوا الدروس من ذلك وأخذوا مواقف.. ونحن نحترم حقوق الدول، لكن الأمور عادت إلى نصابها اليوم، يقول بوريطة.

تتمة المقال بعد الإعلان

وتحدث بوريطة عن موضوع الخدمات القنصلية المقدمة للمغاربة في الخارج، حيث قال أن الاشتغال على تجويد الخدمات في مختلف قنصليات المملكة المغربية بالخارج لا يتوقف بين قطاعات وزارية متعددة بناء على التعليمات الملكية السامية، مشيرا إلى أن قضايا الجالية في شقها القنصلي، دائما ما تحظى بالعناية الملكية، ففضلا عن الخطابات، هناك تعليمات ملكية مباشرة دائمة وواضحة للعمل على تجويد الخدمات التي تقدم لهذه الفئة من الشعب المغربي.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى