عين على الشمال

تطوان | تجديد الإنارة العمومية بالأحياء الراقية وإهمال الأحياء الشعبية

الأسبوع. زهير البوحاطي

    يتساءل العديد من المواطنين بمدينة تطوان، عن السبب وراء قيام الجماعة الترابية لتطوان بصيانة واستبدال مصابيح الإنارة العمومية بالأحياء الراقية والمحاذية لمقر الجماعة، مما استفز العشرات من المواطنين من سكان الأحياء الشعبية، الذين يعانون من غياب الإنارة العمومية داخل أحيائهم، التي تعاني باستمرار من تعطل المصابيح التي لا يتم إصلاحها رغم الاتصالات المتكررة بالقسم المسؤول عن الإنارة العمومية، خصوصا ذلك الذي وضعه رئيس الجماعة بعد انتخابه رهن إشارة ساكنة تطوان، لكن الأرقام التي وضعها لهذا الغرض كانت كلها مغلقة ولا تستجيب لنداءات الساكنة.

ويستنكر العديد من المواطنين قيام جماعة تطوان بتغيير المصابيح الكهربائية بدون مشاكل بأخرى قيل بأنها تحافظ على الطاقة، في الوقت الذي تفتقد فيه العشرات من الأحياء للإنارة العمومية، من بينها حي جامع المزواق وسيدي طلحة والباريو وكدية الحمد وجبل درسة وربع ساعة، وغيرها من الأحياء التي تتصل دائما بقسم الإنارة، لكن دون جدوى، ليتفاجأ المتضررون من غياب الإنارة بأحيائهم، بأن الجماعة تنصب مصابيح جديدة بالأحياء الراقية خصوصا التي توجد قرب الحي الإداري الذي تتواجد فيه العديد من المصالح، كالعمالة وولاية الأمن والمحاكم وبعض المصالح الأخرى، ما جعل الجماعة تهتم بصيانة الإنارة العمومية في الأحياء الراقية وتهمل الأحياء الشعبية التي هي في أمس الحاجة لتجديد وصيانة الإنارة.

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى