كواليس جهوية

مطالب برعاية مرضى “الهيموفيليا” في جهة سوس

أكادير. الأسبوع

    دعت فعاليات من المجتمع المدني في لقاء لها بمدينة أكادير وزارة الصحة، إلى إعطاء رعاية طبية للأشخاص المصابين بمرض الهيموفيليا المزمن، الذي يصيب الأطفال والكبار بالمغرب، وذلك من أجل تقليص تكاليف ومصاريف العلاج الباهظة ونقص الأدوية.

وكشفت إحصائيات قدمتها الجمعية المغربية للمصابين بالهيموفيليا بأكادير، عن وجود قرابة 60 حالة مصابة بالمرض متوزعة على مناطق مختلفة غالبيها مسجلة لدى الأطفال وفي أوساط قروية، مشيرة إلى المعاناة الكبيرة التي يكابدها هؤلاء المرضى بسبب بعد مقرات سكنهم بعشرات الكيلومترات وأكثر عن مركز الاستشفاء، ما يؤدي في كثير من الأحيان إلى تفاقم الوضعية الصحية لعدد من المصابين بهذا الداء تتطلب إجراءات طبية عاجلة، خاصة في حالة حدوث نزيف.

وطالبت ذات الفعاليات، بالتعجيل في مواكبة المرضى على صعيد جهة سوس ماسة والمغرب عموما، للحفاظ على صحتهم من خلال تمكينهم من الأدوية التي ستساعدهم في وقف نزيف الدم الذي يتعرضون له في أوقات كثيرة، وذلك قصد الحد من عدد الوفيات.

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى