كواليس جهوية

وزارة الداخلية تتحرك لإنقاذ صفقات المقاولات مع الجماعات

الرباط. الأسبوع

    تسببت الأزمة الاقتصادية وغلاء المواد الأولية في أزمة خانقة للمقاولات والشركات المكلفة بإنجاز الأشغال الجماعية، مما أدى إلى توقف عدد من المشاريع التي بات مصيرها مجهولا، بعد تعليق الأشغال بها لأسباب مادية.

وقد توقفت العديد من المشاريع على مستوى الجماعات الحضرية والقروية، في ظل تكبد الشركات خسائر مادية كبيرة بسبب غلاء المواد الأولية المستعملة في الأشغال في غياب أي مساعدة ودعم من قبل مجالس الجماعات.

وللتخفيف من غلاء المواد الأولية، والالتزام بالصفقات العمومية، قررت وزارة الداخلية التدخل وتطبيق توجيهات الوزير، وذلك عبر دورية تضمنت العديد من التعليمات والتدابير تتعلق بالمقاولات والجماعات.

تتمة المقال بعد الإعلان

وطالب وزير الداخلية الولاة والعمال بالتدخل لحث رؤساء مجالس الجماعات الترابية، على النظر في الشكايات والنزاعات المتعلقة بتطبيق الإجراءات الاستثنائية الواردة في منشور رئيس الحكومة، وتفعيل دور اللجان الإقليمية المكلفة بتتبع قرارات اللجان المحلية، مع الحرص على البت في القضايا والرد على المقاولات المعنية في مدد معقولة.

وكان رئيس الحكومة قد أصدر دورية لتمتيع المقاولات بظروف التخفيف من الالتزامات المالية بسبب غلاء الأسعار، وذلك في إطار إصلاح منظومة الصفقات العمومية، ومن أبرزها ما يتعلق بمراجعة صفقات الأشغال، واعتماد إجراءات لتسوية آجال تنفيذ المقاولات للصفقات المتعثرة نتيجة الصعوبات التي تواجهها في التنفيذ والتي لا تزال في طور الإنجاز.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى