عين على الشرق

ذوو الهمم يطالبون بتحسين وضعيتهم الاجتماعية بوجدة

الأسبوع. زوجال بلقاسم

    نددت التنسيقية الوطنية للأشخاص في وضعية إعاقة بمدينة وجدة، بالأوضاع التي يعيشها الأشخاص في وضعية إعاقة، وما يتكبدونه من ويلات يومية في سبيل تحقيق مطالبهم وحقوقهم، المتعلقة بالتشغيل والتطبيب، والولوج إلى المؤسسات والإدارات العمومية والخاصة، ومختلف الخدمات.

ونظمت التنسيقية بالجهة الشرقية وقفة احتجاجية بمناسبة مرور 74 سنة على صدور الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، معتبرة أن “الكثير من دول العالم حققت إنجازات كبيرة على مستوى الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، إلا المغرب بلد الاستثناءات، يأبى كعادته إلا أن يتخلف عن الركب ويغرد خارج سرب المواثيق الدولية دون ترجمتها أفعالا إيجابية على أرض الواقع”، حسب قولهم.

وذكرت التنسيقية – في بيان لها – السطات المغربية بأوضاع الأشخاص في وضعية إعاقة، الذين يعانون من الحرمان من أبسط الحقوق أو على الأقل توفير الحد الأدنى من العيش الكريم، كما نددت بما أسمته “تعامل الدولة باللامبالاة مع ملف الأشخاص في وضعية إعاقة رغم كل المحطات النضالية وطنيا وجهويا”، مؤكدة مواصلتها “النضال المفتوح على كل الخيارات والأشكال، في مواجهة تعنت الدولة التي لم تكتف بسياسة الآذان الصماء، بل نهجت سياسة المقاربة الأمنية في مواجهة مطالبنا العادلة والمشروعة”، تقول ذات التنسيقية.

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى