الأسبوع الرياضي

رياضة | مباريات بعنوان الإخوة الأعداء

على هامش المونديال

الرباط. الأسبوع

    أعادت مباراة النصف نهائي بين المنتخب المغربي والمنتخب الفرنسي في مونديال قطر 2022 إلى أذهان عشاق كرة القدم، العلاقة القوية التي تربط نجم أسود الأطلس أشرف حكيمي بنجم المنتخب الفرنسي كيليان مبابي، كما شهدت المونديالات السابقة الحالة نفسها مع لاعبين ربطت بينهما صداقات قوية دون أن تؤثر على مردودهما داخل الملعب، وكمثال على ذلك، ما وقع في عام 1990 بين إيطاليا والأرجنتين في نصف نهائي المونديال، عندما واجه مارادونا رفاقه السابقين أمام جماهير نابولي وأبكاهم حزنا على وداع المونديال وفرحة بتأهله، بما أنّه كان معبود الجماهير في مدينة نابولي.

كما يستحضر عشاق الساحرة المستديرة مشهدا رائعا، جمع الفرنسي زين الدين زيدان وزميله في ريال مدريد، البرازيلي رونالدو، في إحدى المباريات التي شهدت تأهل فرنسا على حساب البرازيل في كأس العالم 2006، حيث كان وقتها الثنائي الساحر في قمة العطاء والتألق.

بينما تأثرت علاقة البرتغالي رونالدو بالإنجليزي واين روني خلال مباراة في مونديال 2006 عندما طالب رونالدو بطرد زميله في مانشستر يونايتد، قبل أن يحتفل بانتصار البرتغال وتأهلها، وهو ما جعله منبوذا في البداية من قبل عديد اللاعبين من فريقه.

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى