كواليس الأخبار

فرنسا تحاول تهدئة العلاقات السياسية مع المغرب

الرباط. الأسبوع

    قررت فرنسا القيام بخطوة جديدة من أجل تهدئة العلاقات السياسية والدبلوماسية مع المغرب، من أجل تسوية الأزمة الحاصلة بين البلدين منذ عدة أشهر، دون أن يكون ذلك على حساب مصالحها مع الجزائر.

وتعتزم وزيرة الخارجية الفرنسية، كاترين كولونا، القيام بزيارة للرباط خلال الشهر الجاري، قبل الزيارة المنتظرة للرئيس ماكرون للمغرب بداية السنة المقبلة والتي تحدثت عنها عدة وسائل إعلام فرنسية.

هذا، وتسعى فرنسا لوضع حد لأزمتها السياسية مع المغرب الذي يعد الشريك الاستراتيجي لها في المنطقة المغاربية، سواء من الناحية الاقتصادية أو في إطار محاربة الإرهاب والهجرة غير النظامية، حيث تمر العلاقات الفرنسية المغربية بأزمة واضحة كشفت عنها قضية التأشيرات التي استنكرتها السلطات المغربية، بعدما قررت السلطات الفرنسية خفض عدد تأشيرات المغاربة إلى النصف، بسبب عدم تجاوب المغرب مع مطالبها المتعلقة باستقبال المهاجرين المقيمين في فرنسا بطريقة غير قانونية.

تتمة المقال بعد الإعلان

كما أن العلاقات المغربية الفرنسية تمر بمرحلة شد الحبل بين الطرفين، بسبب تحفظ فرنسا عن إبداء موقفها من قضية الصحراء المغربية، وعدم تفاعلها مع مواقف أمريكا وإسبانيا وألمانيا، الداعمة للوحدة الترابية المغربية.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى