عين على الشرق

تجدد احتجاجات أرباب سيارات الأجرة بوجدة

الأسبوع. زوجال بلقاسم

    احتجت النقابات الممثلة لمهنيي سيارات الأجرة بوجدة، على والي جهة الشرق، بعد تجاهله لمطالبها، رغم مراسلة النقابات الست لولاية الجهة مرارا وتكرارا حسب تعبيرها، بخصوص أوضاع القطاع بسبب ارتفاع أسعار المحروقات.

ويشتكي عدد من سائقي سيارات الأجرة من الوضعية الاقتصادية التي خيمت على القطاع في ظل غياب بدائل اقتصادية، وفي غياب الدعم المادي من قبل الحكومة لهذه الفئة المتضررة، مما أثر على المهنيين، حتى أصبح بعضهم يفكر في الهجرة السرية، وفق تعبير بعض المهنيين.

وقد عبر المهنيون في الرسالة الموجهة لوالي الجهة، عن استياء سائقي سيارات الأجرة من الارتفاع الصاروخي للمحروقات، الأمر الذي أثقل كاهلهم وأصبحوا يكافحون ويكابدون من أجل لقمة العيش التي أصبحت هي الأخرى شبه مستحيلة بعد ارتفاع أسعار كل المواد الاستهلاكية.

تتمة المقال بعد الإعلان

وتطالب المكاتب النقابية الممثلة لسائقي سيارات الأجرة السلطات المحلية، بالإذن لها بالرفع من تسعيرة النقل لما هو معمول به وطنيا، أوعلى الأقل في بعض المدن، مشيرة إلى أن الدعم المخصص للمحروقات لا يغطي تكاليف الفرق إلا بنسبة ضئيلة.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى