كواليس الأخبار

حزب العدالة والتنمية يخلد ذكرى وفاة عبد الله باها

الرباط. الأسبوع

    حلت ذكرى وفاة المرحوم عبد الله باها، حكيم حزب العدالة والتنمية، كما يصفه خصومه، لكون الفقيد كان رجل التوافق والصمت داخل “البيجيدي”، سواء عندما كان في المعارضة، أو وزيرا.

وقد اعتبرت القيادية أمينة ماء العينين – في تصريح لموقع الحزب – أن ذكرى وفاة عبد الله باها تذكر بقيم النضال والصمود وخدمة الرسالة التي نؤمن بها، قائلة: “لا أحد ينكر الفراغ الذي خلفته وفاة الأخ باها داخل الحزب، لكن مع ذلك استمر المسار رغم فداحة الخسارة”.

وأضافت أن “المشهد السياسي الذي يعاني من الفراغ والسطحية، يحتاج إلى أمثال الأستاذ باها رحمه الله، كما أن المشروع الإصلاحي في حاجة إلى أمثاله للنهل من أخلاقه ومنهجه في تدبير الأمور”.

تتمة المقال بعد الإعلان

من جانبه، اعتبر القيادي العربي بلقايد، أن ذكرى الفقيد “تمثل لحظة للذكرى لهذا الفقد الأليم الذي فقده حزب العدالة والتنمية والحركة الإسلامية في المغرب، والتي تمثل بالنسبة إلينا خسارة حقيقية”.

وقال العربي بلقايد، أن “عبد الله باها كان شخصية متزنة وهادئة وعميقة في تحليلها وفي مواقفها، يوجه الحزب والحركة في اتجاه الصعود والنهضة والعمل”، مشيرا إلى أنه “كان رحمه الله في كل مواقفه رجلا أصيلا ومؤصلا لعمله ولمواقفه ولعلاقاته، الشيء الذي ساهم في صعود الحركة والحزب في مراحل دقيقة من العمل السياسي”.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى