ثقــــــافة

ثقافة | العرائش تستضيف أيام البحث العلمي في دورتها 22

    خلال يومي 9 و10 دجنبر الجاري، تنظم جامعة عبد المالك السعدي: أيام البحث العلمي، في دورتها الثانية والعشرين برحاب الكلية متعددة التخصصات بمدينة العرائش.

واعتبرت جامعة عبد المالك السعدي في ورقة تقديمية للحدث العلمي، المنظم تحت شعار: “البحث العلمي في خدمة التحديات المجتمعية”، أن التحدي الكبير الذي يواجهه المغرب ودول العالم الأخرى، يتعلق بالبحث العلمي في المجالات الاستراتيجية وذات الأولوية، ويشمل ذلك مجالات الصحة والصناعة والزراعة والموارد، ولا سيما المياه والطاقة، مبرزة أن البحث العلمي متعدد التخصصات يظل ضروريا لضمان رفاهية المواطنين، وتحقيق التنمية الاقتصادية وحماية كوكبنا.

في هذا السياق، تضع الجامعة خبراتها وتجاربها كمركز فكري في خدمة الدولة في سياق التحديات من جميع الأنواع، بما يتماشى مع الديناميكيات العالمية والقارية لأجندة منظمة الأمم المتحدة 2030 والاتحاد الإفريقي 2063، والمواءمة مع النموذج التنموي الجديد للمملكة المغربية، كما تنكب الدورة 22 من أيام البحث العلمي بالعرائش، من خلال عشر جلسات موضوعاتية، على تقييم الإنجازات والتحديات التي يجب مواجهتها فيما يتعلق بالبحث العلمي، يقول بلاغ للجامعة، مضيفا أن الاحتفاء بيوم البحث العلمي بجامعة عبد المالك السعدي يعد تقليدا منذ سنة 1998، ويهدف إلى تعزيز الثقافة العلمية على المستوى الجامعي، خاصة وأن هذا اليوم يعد منبرا لقاء الجامعيين والأكاديميين والباحثين والطلبة، والجهات الفاعلة اجتماعيا واقتصاديا، والفعاليات الجهوية، وذلك لملامسة العديد من المواضيع والقضايا الراهنة، إذ ستكون الدورة الجديدة مناسبة لمكافأة وتكريم جميع مكونات المجتمع العلمي في جامعة عبد المالك السعدي.

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى