كواليس جهوية

زاكورة | نزاع حول بئر بين ساكنة جماعة قروية وشركة للمناجم

زاكورة. الأسبوع

    يعم غضب شعبي كبير في صفوف ساكنة دواوير واحة درعة الوسطى (خاصة دوار تفركالت بمنطقة جماعة مزكيطة التابعة لإقليم زاكورة)، بعدما قامت وكالة الحوض المائي لدرعة تافيلالت بمنح ترخيص لشركة للمناجم لحفر بئر في منطقة تكاترت.

واعتبرت الساكنة أن منح الشركة المنجمية هذا الترخيص يعد قرارا ظالما للساكنة وللتنمية المستدامة، وللموارد المائية المحدودة التي تعرفها المنطقة بسبب الجفاف واستنزاف الفرشة المائية، حيث أن المكان الذي سيحفر فيه البئر يعد منبعا لمياه واحة درعة، الأمر الذي سيؤثر سلبا على صبيب المياه الجوفية التي تزود ساكنة المنطقة بالماء الشروب.

وناشدت ساكنة جماعة مزكيطة الجهات المسؤولة، من أجل التدخل لإيقاف هذا الترخيص الذي سيؤدي إلى احتكار الشركة للمياه في المنطقة، وحرمان الساكنة من حقها في الماء، لاسيما في ظل أزمة الجفاف التي تعيشها مختلف الجماعات على صعيد الإقليم، حيث تقدمت باعتراض كتابي إلى عامل إقليم زاكورة رفضت فيه ترخيص وكالة الحوض المائي للشركة بحفر بئر آخر في الدوار، نظرا لكون هذا الأمر سيؤثر على الموارد المائية بالمنطقة، ويزيد من استنزاف هذه الشركة لأحد الموارد الطبيعية الثمينة التي تعد حقا من حقوق الساكنة.

تتمة المقال بعد الإعلان

وقد قررت لجنة مكونة من السلطة المحلية لقيادة تنسيفت التابعة لعمالة زاكورة، وممثل وكالة الحوض المائي لدرعة كلميم واد نون، وممثل للجماعة الترابية لمزكيطة، وممثلي ساكنة تافركالت، وممثل عن الشركة المعنية بحفر البئر، (قررت) في اجتماع لها الأسبوع الجاري بمقر القيادة، وضع بروتوكولات من أجل السماح لشركة “سوميفر” بحفر بئر بمنطقة تكاترت بعمق قد يصل إلى 60 مترا، بشروط من بينها الحفر في المكان المحدد بناء على ترخيص مسلم لها بتاريخ 15 شتنبر 2022 من وكالة الحوض المائي، ويؤكد أن اللجنة المكونة من السلطة المحلية وممثلي الساكنة والجماعة ووكالة الحوض المائي، ستقوم في المرحلة الأولى عند الحفر بإحصاء النقط المائية القائمة والمجاورة للبئر المراد حفره، من أجل تحديد ما إذا كان هناك ضرر على الفرشة المائية من ناحية الصبيب، كما يشير البروتوكول إلى أن استغلال البئر المراد حفره لا يجب أن يتجاوز صبيبا مناسبا لا يؤثر سلبا على الفرشة المائية للآبار المجاورة المستعملة في جلب الماء الصالح للشرب.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى