عين على الشرق

تجار جرسيف يحتجون ضد غياب البديل

الأسبوع. زوجال بلقاسم

    بعد الوعود التي تلقوها سابقا، فوجئ التجار بجرسيف بإلغاء مشروع مركب تجاري يحتويهم، لأسباب مجهولة إلى حد الآن، مما ضاعف من معاناتهم بعد الركود الاقتصادي الذي تشهده المدينة، ولا سيما بعدما قامت السطات العمومية بتحرير الملك العمومي مؤخرا.

وطالب المحتجون بتوفير بديل لهم ولو بشكل مؤقت لحين توفير بديل نهائي، مؤكدين أنه لم يتم استقبالهم من طرف أي مسؤول رغم تلقيهم وعودا بذلك، معبرين عن نيتهم التصعيد من وتيرة احتجاجاتهم ونقلها لمحيط مقر عمالة الإقليم إن استمر تجاهل مطالبهم.

وأوضح عدد من تجار “السويقة”، أنهم – بعد حوالي الأسبوعين من العطالة -وجدوا أنفسهم بين مطرقة مطالبة أصحاب القروض لهم بأموالهم، وسندان المصاريف الأسرية التي لم يعودوا قادرين على مجاراتها في ظل ارتفاع الأسعار وعدم ممارسة تجارتهم، وتوعدوا السطات المحلية في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم وتحقيقها، فسيتم الرجوع إلى مكانهم ولن يبرحوه حتى تجد لهم السطلة مستقرا لمواصلة نشاطهم التجاري، مشيرين إلى الركود الاقتصادي الذي يخيم على المدينة، وغياب البدائل الاقتصادية تعينهم على قوتهم اليومي وعائلاتهم.

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى