كواليس جهوية

الأمن يحجز مئات الدراجات النارية بسطات

نورالدين هراوي

    شن أمن سطات حملة واسعة النطاق على مستعملي الدراجات النارية بمختلف أصنافها، أسفرت عن حجز المئات منها وأودعت بالمستودع البلدي وبالأمكنة المخصصة لها.

وحسب مصادر مطلعة، فقد تنوعت أسباب حجز هذه الأعداد الكبيرة من الدراجات النارية حسب توصيف المخالفات بين حالات عدم التوفر على بوليصة التأمين، أو عدم التوفر على كافة الوثائق القانونية، وأيضا عدم استعمال الخوذة الواقية، ومخالفات أخرى، تتعلق بتغيير الخصائص التقنية على الدراجات لتصبح بسرعة فائقة، زيادة على عدم تعليق اللوحات المعدنية التي تتضمن ترقيم الدراجة، بدافع الإهمال أو بسوء نية.

وتندرج هذه الحملة ضمن الحملات المنظمة التي دأب أمن سطات على القيام بها بأهم الشوارع وأمام المؤسسات التعليمية، ومختلف مناطق المدينة التي تشكل شريانا مهما في خريطة السير والجولان، حيث لاقت هذه الحملة الواسعة استحسانا من طرف المواطنين الذين رأوا فيها فضلا عن أنها تتولى التأكد من سلامة الوضعية القانونية للدراجات المتحركة بالمجال الحضري للمدينة، فإنها في عمقها حملة تطهيرية تروم وضع اليد على الدراجات التي تحوم حولها شبهات في مجال السرقة بالخطأ، أو ترويج المخدرات، وحبوب الهلوسة.

تتمة المقال بعد الإعلان

وأشارت نفس المصادر إلى أن هذه الحملة تتزامن أيضا مع تصدي الأمن لكل الألعاب البهلوانية، وظاهرة التفحيط التي تترتب عنها بعض الحوادث المميتة في أوقات متفرقة، علما أنها كانت مسنودة بحملات في صفوف تجار الممنوعات في عدد كبير من النقط بالمدينة، وخاصة في الأحياء الشعبية، وقد مكنت من إيقاف عدد من المخالفين الذين كانوا موضوع إجراءات مسطرية، والذين تمت إحالتهم على النيابة العامة المختصة، تضيف ذات المصادر.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى