كواليس الأخبار

منيب تطالب بتحسين وضعية الصحافة والصحفيين

الرباط. الأسبوع

    كشفت النائبة البرلمانية نبيلة منيب عن الوضعية التي تعيشها الصحافة والصحفيين بالمغرب، والتي دفعت بالنقابة الوطنية للصحافة إلى تعليق جميع أنشطتها احتجاجا على أشكال التضييق التي تطال الصحفيين والصحافيات، وهضم الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للعاملين في مهن الإعلام والصحافة بالمغرب.

وأوضحت منيب في سؤال وجهته لوزير الشباب والثقافة والتواصل حول “التضييق الذي يتعرض له الصحفيون”، حيث تعاني الصحافة من “التضييق والحصار، وطبخ الملفات ضد العديد من الصحفيين انتهت بمتابعتهم قضائيا وصدور أحكام قاسية في حقهم، لمجرد أن لهم رأيا مخالفا، أو أنهم ساهموا في الكشف وفضح العديد من الاختلالات والتجاوزات التي يعرفها تدبير الشأن العام”.

وأكدت على أن “هذا الوضع جعل المغرب يصنف في مراتب متأخرة للغاية فيما يتعلق بحرية الصحافة، حيث أن آخر تصنيف لشبكة “مراسلون بلا حدود” الدولية رتب المغرب في الرتبة 135 ضمن التصنيف العالمي لحرية الصحافة، وهو تصنيف يأخذ بعين الاعتبار أشكال التضييق التي تعاني منها الصحافة، من منع ورقابة وتعنيف للصحفيين وتعرضهم للاعتقال والمتابعات القضائية جراء أدائهم لمهنتهم”.

تتمة المقال بعد الإعلان

ودعت منيب الوزير لاتخاذ “إجراءات ملموسة لحماية حرية الصحافة، ووضع حد لأشكال التضييق التي تطال العديد من الصحفيات والصحفيين”.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى