كواليس جهوية

إنزكان | هل من تحركات لتطويق ظاهرة استغلال الأطفال في التسول ؟

عبد الرزاق شاكر. إنزكان

    بعد أن انتشرت ظاهرة مستغلي الأطفال في التسول في مختلف أحياء وشوارع مدينة إنزكان بشكل ملفت ومزعج، وأصبحوا مثل قنابل موقوتة تهدد الشارع وتقبر أحلام عدد كبير من الأطفال وتقضي على حلم متابعة مسارهم الدراسي بالانقطاع المبكر عن المدرسة، ننتظر تحرك الجهات الوصية بالإقليم ومختلف المتدخلين والفاعلين من ممثلي وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والأسرة  وجمعيات المجتمع المدني والشرطة القضائية، من أجل معالجة هذا الملف الاجتماعي المسكوت عنه(…) كل جهة معنية حسب اختصاصها، وذلك لتحقيق المصلحة العامة والفضلى للأطفال والتي تعد من المقاصد الأساسية للسياسة العامة الوطنية التي التزمت بها المملكة بمقتضى الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل، وكذلك من أجل الحد من هذه الظواهر المجتمعية السلبية التي تقض مضجع الجميع.

وحسب رأي بعض الجمعيات المهتمة بهذا الملف السوداوي، فإن الشرطة القضائية يجب عليها أن تتحرك من أجل تطويق هذه الظاهرة بالشوارع وحماية الأطفال، والنيابة العامة مدعومة للتطبيق الصارم للقوانين المشرعة في هذا الشأن في حق كل من سولت له نفسه استغلال الأطفال بهذا الشكل البشع.

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى