عين على الشرق

تدابير وقائية لمواجهة الجفاف بوجدة

الأسبوع. زوجال بلقاسم

    تسعى السلطات المحلية بوجدة إلى إيجاد تدابير وقائية لمحاربة موجة الجفاف التي تشهدها الجهة الشرقية،تتمثل في إنجاز مشروع محطة إزالة الأملاح من المياه الجوفية المستخرجة من الأثقاب المستغلة من طرف الوكالة المستقلة الجماعية لتوزيع الماء والكهرباء، وتحسين جودة المياه الموزعة، وكذا الحفاظ على القدرة الإنتاجية للوكالة من الماء، وسيتم إنجازه على مستوى محطة واد الناشف بتكلفة إجمالية تبلغ أزيد من 46.5 مليون درهم، بتمويل مشترك بين وزارة الداخلية والوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بوجدة، مقابل إزالة أملاح المياه الجوفية بقدرة إنتاجية تصل لـ 150 لترا في الثانية، ومعدات التناضح العكسي، وتركيب المعدات الكهرومائية والكهربائية، بالإضافة إلى إنجاز البنية التحتية والمرافق الملحقة.

واعتبر رئيس قسم الاستغلال بالوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بوجدة، أن هذا المشروع يكتسي أهمية قصوى، خاصة وأنه يأتي في ظرفية تشهد فيها جهة الشرق موجة من الجفاف وقلة في التساقطات المطرية، الشيء الذي يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع الأملاح المعدنية في الفرشة المائية،

ووفق ما أعلن عنه المكلفون بإنجاز المشروع، فإنه سيمكن من زيادة صبيب إضافي إلى الصبيب القادم من سد مشرع حمادي عبر قناة الجر البالغ طولها حوالي 80 كلم، والتي تمثل ما يقارب 50 في المائة من حاجيات المدينة من المياه الصالحة للشرب سنويا، مما سيعني أنه سيسد حاجيات الساكنة بالجهة الشرقية، وساكنة مدينة وجدة على وجه الخصوص.

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى