كواليس الأخبار

التامك غير راض على ميزانية مندوبية السجون وأجور الموظفين

الرباط. الأسبوع

    عبر المندوب العام لإدارة السجون، محمد صالح التامك، عن عدم رضاه على الميزانية الفرعية التي خصصها مشروع قانون المالية لفائدة قطاع السجون، خاصة بعدما سجل استقرارا في الاعتمادات المالية المخصصة للاستثمار، بتخصيص 160 مليونا و700 ألف درهم.

واعتبر التامك خلال مناقشته لميزانية المندوبية بمجلس المستشارين، أن الاعتمادات المالية المخصصة للمندوبية العامة لإدارة السجون، غير كافية للاستثمار ومواكبة التسيير والحاجيات المترتبة عن الارتفاع المتزايد لعدد نزلاء المؤسسات السجنية، وما يتطلبه الوضع من إمكانيات مادية ولوجستيكية هامة لتوفير ظروف إيواء إنسانية للساكنة السجنية.

وتحدث التامك عن التهميش الذي يعاني منه موظفو المندوبية، بسبب ضعف الأجور والتعويضات التي يحصلون عليها مقابل المهام الجسيمة التي يقومون بها في ظل ارتفاع عدد الساكنة السجنية، مشيرا إلى أنه لاحظ خلال زيارته مؤخرا لمختلف المؤسسات السجنية، إحساس موظفي المندوبية بالغبن والحيف لعدم إقرار تعويضات لهم تتلاءم مع صعوبة مهامهم.

تتمة المقال بعد الإعلان

وقال أن عدد السجناء ما بين شهري أكتوبر من سنتي 2021 و2022، عرف ارتفاعا بلغت نسبته 10 %، بعدما انتقل من 89000 إلى 98.000 سجين خلال هذه الفترة، مشيرا إلى أن هذا العدد مرشح في المستقبل المنظور لأن يبلغ 100.000 وفقا لنسبة ارتفاع عدد الساكنة السجنية في الثلاثة أشهر الأخيرة من السنة.

وأوضح أن هذا الرقم القياسي راجع إلى ارتفاع نسبة الاعتقال ببلادنا والتي بلغت 265 سجينا لكل 100.000 نسمة خلال هذه السنة، وهي النسبة الأعلى مقارنة بدول الجوار، حسب آخر المعطيات المتوفرة برسم سنة 2021.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى