عين على الشرق

صدام بين السلطات المحلية والباعة الجائلين بالناظور

الناظور. الأسبوع

    رفض الباعة الجائلون وأصحاب العربات المجرورة، بالطريق المؤدي إلى سوق أولاد ميمون بالناظور، المقاربة التي تنهجها السلطات المحلية بالعمالة، وذلك بعد تكثيفها لحملات تحرير الملك العمومي، مبررين رفضهم لهذه المقاربة، بغياب بدائل اقتصادية تمكنهم من استئناف أنشطتهم المهنية.

ونظم هؤلاء الباعة، مؤخرا، وقفة احتجاجية للتعبير عن رفضهم للقرارات المتخذة من قبل رئيس جماعة الناظور وعامل عمالة الإقليم، مطالبين بتفعيل مخرجات الحوارات السابقة المتمثلة في إحداث سوق نموذجي، والمتوقع أن يمنح العشرات من أرباب الأسر فرصة ممارسة تجارتهم بعيداعن المطاردات اليومية للقوات العمومية والشرطة الإدارية.

واستغل المشاركون في الوقفة الاحتجاجية الوضع، متوعدين السلطات المحلية بالتصعيد مستقبلا إن لم يتم تحقيق مطالبهم، وسيستمرون في تنظيم وقفات احتجاجية إلى غاية “تمكينهم من حقوقهم المشروعة”، موضحين أنهم سيتكتلون في إطار نقابي لتبني ملفهم المطلبي والترافع عنه حتى وإن اقتضى الأمر الاعتصامات الليلية رفقة عائلاتهم وأطفالهم، حسب تعبيرهم.

تتمة المقال بعد الإعلان

يشار إلى أن سلطات مدينة الناظور شنت منذ أسابيع حملات يومية تحت إشراف رجال السلطة والقوات العمومية ضد الباعة المتجولين ومستغلي الرصيف، في إطار تحرير الملك العمومي من الاحتلال الفاحش الذي أصبح يعرفه نتيجة ارتفاع نسبة البطالة في الجهة، وغياب بدائل اقتصادية تدمج الشباب وأرباب الأسر في سوق الشغل.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى