كواليس الأخبار

هل يوجد المالكي في حالة تنافي داخل مجلس النواب ؟

الرباط. الأسبوع

    يطرح بقاء المالكي نائبا برلمانيا عن حزب الاتحاد الاشتراكي بمجلس النواب وعضوا ضمن فريق يقود المعارضة، رغم تعيينه رئيسا للمجلس الأعلى للتربية والتكوين، إشكالية كبيرة، وخاصة إذا كان يترأس مؤسسة عمومية مستقلة، لكنها تظل مؤسسة عمومية رسمية مهمتها إبداء الرأي في السياسات العمومية.

وضعية المالكي يشوبها الغموض بسبب منصبه السامي الجديد، وانتمائه للمعارضة، لا سيما إذا كان القانون التنظيمي لمجلس النواب يعتبر أن التنافي في العضوية يحصل عند عضوية المحكمة الدستورية والمجلس الاقتصادي والاجتماعي فقط، بينما يترك المجال غامضا بالنسبة للمجلس الأعلى للتربية والتكوين.. فهل يلجأ رئيس مجلس النواب رشيد الطالبي العلمي، إلى تقديم طلب للمحكمة الدستورية من أجل للنظر في الوضعية القانونية للمالكي، هل يعتبر في حالة التنافي أم لا ؟

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى